تفسير رؤية دودة في المنام أو الحلم

24,858 مشاهدة

تفسير رؤية دودة في المنام أو الحلم

تفسير حلم دودة حسب النابلسي

هي في المنام بنت، والدود في البطن هم أولاد الإنسان يأكلون من ماله.

ومن رأى ديدانا خرجت من دبره فهم أحفاده.

ومن رأى كأن الدود يخرج من فمه، فإن أهل بيته يريدون أن يخدعوه ويمكروا به وهو يعلم ذلك وينجو من مكرهم.

ومن رأى أن الدود يخرج من بطنه بغير فعله فإنه يبتعد عن قوم أشرار، ويكون له بذلك شرف وطهارة.

وخروج الدود من الجسد ذهاب هم، وكذلك القيح إذا خرج فهو زوال هم، والدود عدو من الأهل.

ودود القز رعية السلطان، وقيل دود القز زبون التاجر.

ومن رأى شيئاً من ذلك نال مالاً، وقيل دود القز يدل على مال حرام.

تفسير حلم دودة حسب إبن شاهين

وأما الدود فإنه يؤول على أوجه: مال ومنفعة وعيال ومكروه.

ومن رأى دوداً على ثيابه فإنه يؤول بمال.

ومن رأى دوداً يتناثر من جسده فإنه يؤول بإصابة حشم وعيال.

ومن رأى دوداً بمكان وهو كبير جداً فربما يلي ولاية.

ومن رأى أن الدود يأكل من لحمه فإن عياله وحشمة يأكلون من ماله.

ومن رأى دوداً أخضر فإنه يؤول بامرأة صالحة وقيل دود البطن يؤول بالعيال الشفوقين.

ور ؤيا الدود إذا اجتمعت في الفوائد تؤول بزيادة العيال أو الخدم بحيث يكون رئيساً.

ومن رأى أن في بيته لحماً، وإن الدود وقع فيه وهو يأكل منه فإنه يؤول بأن عياله يأكلون من مال غيره.

تفسير حلم دودة حسب موسوعة ميلر

إذا حلمت بالديدان فإن هذا يدل على أن مكائد وضيعة صادرة عن أشخاص سيئي السمعة سوف تسبب لك الغم.

إذا حلمت فتاة أن ديداناً تدب عليها فإن هذا يدل على أن طموحاتها سوف تميل دائماً إلى كل ما هو مادي.

إذا قتلت الفتاة الديدان أو نفضتها عنها فسوف تتخلص من اللامبالاة المادية وتسعى إلى العيش بمبادئ الفضيلة والتعلق بالروحانيات.

إذا استخدمت الديدان في أحلامك كطعم للسمك فإن هذا ينبئ أنك وعن طريق براعتك سوف تستخدم أعداءك بطريقة تظهر مزاياهم.

دودة الحرير:

تدل رؤية دودة الحرير في الحلم على انهماك بمشاغل تعود عليك بالأرباح الوفيرة وسوف تسمح لك الفرص باستلام مركز ما.

إذا رأيت دودة الحرير ميتة أو أنها مغلفة بشرنقتها فهذا ينبئ بتراجع الأحوال وبأوقات عصيبة.

دودة شريطية:

إذا حلمت برؤية دودة شريطية أو إذا حلمت أنك تعاني من دودة شريطية فهذا ينبئ بسوء الطالع على صعيد الصحة والأفراح والمسرات.

تفسير حلم دودة حسب إبن سيرين

وأما اليسروع: وهو ذو خضر، فإنه رجل يتحلى بالدين ويدخل في أموال الرؤساء والتجار ويسرق قليلاً قليلاً ولا يتهم بذلك لحسن ظاهره.